منتدى شباب منية سندوب


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 براءة وحل من شئ ما!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HUSSEIN
منياوى متميز
منياوى متميز


الإسم : أبو غدير(حسين ابو سمره)
الإقامة : السعوديه - جده
نقاط التميز : 1330
عدد المشاركات : 633
ذكر
العمر : 43
العمل : الهندسه الانشائيه
فصيلة الدم : B+
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: براءة وحل من شئ ما!   الإثنين 10 يناير 2011, 8:32 am

حللوني:-
معليش ركزوا معــايا ، الكلام المكتوب هنا خطيررر ويقشعـــر له الجسم ، عشان خاطري أقراها أو أقريها للآخــــــــــــــــــــــر . .

والله شيء يخوووف انا مسامح وراضي ومحلل الكل

اللي يوصله الايميل يحللني ويرد علي

اللهم انك عفو تحب العفو فاعفو عنا وارحمنا برحمتك يا ارحم الرحمين

ايه رايكم نحلل بعــض عارفين ليه لأن
قال النبي صلى الله عليه وآله و سلم: إياكم والغيبة فإنها أشد من الزنا لأن الرجل يزني فيتوب، فيتوب الله عليه وإن صاحب الغيبة لا يغفر له إلا إذا غفرها صاحبها

وقال صلى الله عليه وآله وسلم: مررت ليلة أسري بي إلى السماء على قوم يخمشون وجوههم بأظفارهم فسألت جبرائيل عنهم ، فقال : هؤلاء الذين يغتابون الناس

وأوحى الله إلى موسى عليه السلام : من مات تائبا عن الغيبة فهو آخر من يدخل الجنة ومن مات مصراً عليها فهو أول من يدخل النار ، وروي أن من اغتيب غفرت نصف ذنوبه .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من رد عرضه عن أخيه كان حقه على الله أن يعتقه من النار.

وروي في بعض الروايات في ما معناه أن النبي صلى الله عليه وآله كان جالسا مع قوم فقال في بيان عظم الغيبة : كالزاني بأمه سبعين مره عند البيت الحرام فقال أحدهم : إنما نذكره بما فيه : فرد عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام : هي الغيبة أما ما ليس فيه فهو البهتان وهو أعظم من الغيبة

استغفروا الله وتوبوا من الغيبة والحش ترى الغيبة عظيييييييمة والعالم مستهينه فيها

وقد تأذيت منها .

لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم

أتمنى من أي احد غلطت عليه او اتكلمت عنه قدامه أو من ورى ظهره

انه يسامحني ويحتسب الأجر .
وأنا عن نفسي مسامح اي احد تكلم عنى او غلط علي

الله يسامحنا

لا تقف عندك الحمله لو سمحتوا أرسلوها إذا ماعليك أمر..
سامحوووووووووووني وانا مسامحكم و اسالكم براءة الذمة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
د/سامح ابو سمره
منياوى نشيط
منياوى  نشيط


الإقامة : كندا_مونتريال
نقاط التميز : 254
عدد المشاركات : 100
ذكر
العمر : 37
العمل : لامؤاخذه صيدلى
فصيلة الدم : B+
تاريخ التسجيل : 31/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: براءة وحل من شئ ما!   الأربعاء 12 يناير 2011, 6:53 pm


@HUSSEIN كتب:
حللوني:-
معليش ركزوا معــايا ، الكلام المكتوب هنا خطيررر ويقشعـــر له الجسم ، عشان خاطري أقراها أو أقريها للآخــــــــــــــــــــــر . .

والله شيء يخوووف انا مسامح وراضي ومحلل الكل

اللي يوصله الايميل يحللني ويرد علي

اللهم انك عفو تحب العفو فاعفو عنا وارحمنا برحمتك يا ارحم الرحمين

ايه رايكم نحلل بعــض عارفين ليه لأن
قال النبي صلى الله عليه وآله و سلم: إياكم والغيبة فإنها أشد من الزنا لأن الرجل يزني فيتوب، فيتوب الله عليه وإن صاحب الغيبة لا يغفر له إلا إذا غفرها صاحبها

وقال صلى الله عليه وآله وسلم: مررت ليلة أسري بي إلى السماء على قوم يخمشون وجوههم بأظفارهم فسألت جبرائيل عنهم ، فقال : هؤلاء الذين يغتابون الناس

وأوحى الله إلى موسى عليه السلام : من مات تائبا عن الغيبة فهو آخر من يدخل الجنة ومن مات مصراً عليها فهو أول من يدخل النار ، وروي أن من اغتيب غفرت نصف ذنوبه .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله : من رد عرضه عن أخيه كان حقه على الله أن يعتقه من النار.

وروي في بعض الروايات في ما معناه أن النبي صلى الله عليه وآله كان جالسا مع قوم فقال في بيان عظم الغيبة : كالزاني بأمه سبعين مره عند البيت الحرام فقال أحدهم : إنما نذكره بما فيه : فرد عليه وعلى آله أفضل الصلاة والسلام : هي الغيبة أما ما ليس فيه فهو البهتان وهو أعظم من الغيبة

استغفروا الله وتوبوا من الغيبة والحش ترى الغيبة عظيييييييمة والعالم مستهينه فيها

وقد تأذيت منها .

لاحول ولاقوة إلا بالله العلي العظيم

أتمنى من أي احد غلطت عليه او اتكلمت عنه قدامه أو من ورى ظهره

انه يسامحني ويحتسب الأجر .
وأنا عن نفسي مسامح اي احد تكلم عنى او غلط علي

الله يسامحنا

لا تقف عندك الحمله لو سمحتوا أرسلوها إذا ماعليك أمر..
سامحوووووووووووني وانا مسامحكم و اسالكم براءة الذمة


عين العقل يابو غدير...وخلينى اضيف كمان حاجه كويسه جدا اغلب الناس عايشه فيها ومصره عليها بل وتعاند لأجل الاستمرار فيها

وهى قطيعه الرحم...

قال صلى الله عليه وسلم....
(احب الاعمال الى الله ايمان بالله ثم صله الرحم ثم الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر,وأبغض الاعمال الى الله الاشراك بالله ثم قطيعه الرحم).....يعنى قطيعه الرحم تأتى بعد الاشراك بالله فى البغض

_قال صلى الله عليه وسلم(الرحم معلقه بالعرش تقول من وصلنى وصله الله ومن قطعنى قطعه الله)






وقال صلى الله عليه وسلم

إن الله تعالى خلق الخلق حتى إذا فرغ من خلقه قامت الرحم فقال: مه ؟ قالت: هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال: نعم أما ترضين أن أصل من وصلك و أقطع من قطعك ؟ قالت: بلى يا رب قال: فذلك لك


وقال صلى الله عليه وسلم
صلة الرحم تزيد في العمر و صدقة السر تطفئ غضب الرب



وقال صلى الله عليه وسلم
قال الله تعالى:أنا خلقت الرحم و شققت لها اسما من اسمي فمن وصلها وصلته و من قطعها قطعته



وقال صلى الله عليه وسلم

ما من ذنب أجدر أن يعجل الله تعالى لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخره له في الآخرة من البغي و قطيعة الرحم



وقال صلى الله عليه وسلم
من أشراط الساعة الفحش والتفحش وقطيعة الرحم وتخوين الأمين وائتمان الخائن



وقال صلى الله عليه وسلم
من أحب أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أثره فليصل رحمه



وقال صلى الله عليه وسلم
من حلف في قطيعة رحم أو فيما لا يصلح فبره أن لا يتم على ذلك



وقال صلى الله عليه وسلم
من قطع رحما أو حلف على يمين فاجرة رأى وباله قبل أن يموت



وقال صلى الله عليه وسلم
من حلف على معصية فلا يمين له ومن حلف على قطيعة رحم فلا يمين له



وقال صلى الله عليه وسلم
لا نذر ولا يمين فيما لا يملك ابن آدم ولا في معصية الله ولا في قطيعة رحم

نسأل الله واياكم ان نكون من واصلى الأرحام

وأن نكون من عباد الله الأخيار ....عبادا اخوانا متحابين فى جلاله يظلهم الله فى ظله يوم لا ظل الا ظله

حيث ينادى المولى عز وجل يوم القيامه فيقول....أين المتحابون فى جلالى اليوم اظلهم فى ظل يوم لا ظلى الا ظلى










ارض بالقضاء المحتوم,والرزق المقسوم,كل شئ بقدر, فدع الضجر
توكل على الله وفوض الأمر اليه,ارض بحكمه والجأ اليه,واعتمد عليه فهو حسبك وكافيك
اعف عمن ظلمك ,وصل من قطعك,واعط من حرمك,وأحلم على من اساء اليك تجد السرور والأمن
لا تضق زرعا فمن المحال دوام الحال,أفضل العباده انتظار الفرج
الأيام دول,والدهر قلب,والليالى حبالى,والغيب مستور,والحكيم كل يوم هو فى شأن,ولعل الله يحدث بعد ذلك امرا.وان مع العسر يسرا,ان مع العسر يسرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HUSSEIN
منياوى متميز
منياوى متميز


الإسم : أبو غدير(حسين ابو سمره)
الإقامة : السعوديه - جده
نقاط التميز : 1330
عدد المشاركات : 633
ذكر
العمر : 43
العمل : الهندسه الانشائيه
فصيلة الدم : B+
تاريخ التسجيل : 19/12/2009

مُساهمةموضوع: رد: براءة وحل من شئ ما!   السبت 15 يناير 2011, 10:32 am

انت عندك حق ياسامح بس لما يكون قاطع الرحم ده حاول بدل المره 20 مره ولاقى ان الكل بيتمادى فى غيه ومفيش حد عنده استعداد يسمع الا لنفسه وللى حواليه من ذوى النفوس الضعيفه!!!!

اعتقد ان كده الواحد يبقه عمل اللى عليه اوى اوى ومش مطلوب منه يموت ةيعيش متكدر طول العم علشان خاطر ناس ماتستهلشى.....

اكيد قاطع الرحم دى فى الحاله دى ممكن باذن الله يدخل الجنه بسبب القطيعه دى لانه راح واستراح.

بالمناسبه ياسامح اخبار اخوك ايه؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
براءة وحل من شئ ما!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب منية سندوب :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: