منتدى شباب منية سندوب


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  الطقس السيئ أغلق الطرق الرئيسية بسيناء.. وانقطاع الكهرباء فى الدقهلية والإسماعيلية.. وحرائق بكفر الشيخ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو كريم
منياوى على حق
منياوى على حق


نقاط التميز : 5196
عدد المشاركات : 1638
ذكر
العمر : 41
العمل : مدرس لغة عربية
تاريخ التسجيل : 05/09/2008

مُساهمةموضوع: الطقس السيئ أغلق الطرق الرئيسية بسيناء.. وانقطاع الكهرباء فى الدقهلية والإسماعيلية.. وحرائق بكفر الشيخ..    الأحد 12 ديسمبر 2010, 7:03 pm

استمر اليوم، الأحد، تعرض البلاد لموجة الطقس السيئ، لليوم الثانى على التوالى، حيث نشطت الرياح الباردة، والتى وصلت لحد العاصفة المثيرة للرمال والأتربة، مما أدى إلى انخفاض الرؤية على المناطق المكشوفة، واضطراب الملاحة البحرية، حيث وصل ارتفاع الموج إلى أكثر من 4 أمتار.

وانخفضت درجات الحرارة بقيم ملحوظة تراوحت من 6 – 8 درجات مصحوبة بتكاثر السحب الممطرة على شمال البلاد والقاهرة وسيناء وحتى شمال الصعيد، وصاحبها سقوط الأمطار الغزيرة والرعدية على السواحل الشمالية وسيناء.


ففى شوارع القاهرة لم يطرأ تغيير كبير على الحالة الطبيعية للمواطنين مثلما فى الأيام العادية، حيث انتشر المواطنون فى الشوارع متجهين إلى أعمالهم، مستخدمين (الشماسى) لحمايتهم من الأتربة، كما فضل العديد من المواطنين استقلال التاكسى بدلا من المواصلات، بينما اضطر أصحاب المحلات للهروب ببضائعهم إلى داخل المحل خوفا عليها من التطاير مع الرياح، كذلك هناك التزام بالسرعات على الطرق من جانب قائدى السيارات.

الغريب أن كورنيش النيل لم يخل من رواده رغم حالة الجو السيئة، حيث تواجد به الكثير من الشباب والفتيات.

وفى الإسكندرية تقرر استمرار إغلاق بوغازى الإسكندرية والدخيلة لليوم الثانى على التوالى، نظرا لسوء الأحوال الجوية، وزيادة سرعة الرياح وارتفاعات الأمواج وهطول الأمطار، حرصاً على عدم اصطدام البواخر ببعضها أو بأرصفة الميناء وسلامة الملاحة البحرية.


وفى مرسى مطروح، شهدت المحافظة والساحل الشمالى منذ الصباح الباكر تراجعا لسقوط الأمطار وعودة سطوع الشمس على معظم المناطق، رغم استمرار نشاط الرياح الباردة والانخفاض فى درجات الحرارة الذى شهدته أمس السبت، حيث استمر سقوط الأمطار طوال اليوم مصحوباً بالرياح الشديدة والانخفاض فى درجات الحرارة، فيما أثرت التقلبات الجوية على مناحى الحياة المختلفة وحدثت أعطال وانقطاع للكهرباء فى مناطق مختلفة.


وتسبب سقوط الأمطار المتواصل فى سقوط بعض أسلاك الكهرباء الهوائية بفعل الرياح الشديدة، فى ظل عجز شركة الكهرباء عن إصلاح هذه الأعطال فى وقت سريع بسبب قلة المعدات وسوء الأحوال الجوية، فى الوقت الذى تتزايد فيه البلاغات لغرف عمليات مجالس المدن وغرفة العمليات الرئيسية بمجلس المدينة وغرفة عمليات أعطال الكهرباء.


وتشهد معظم شوارع مدن مطروح تجمعا للأمطار مما يعيق حركة سير المواطنين، كما تأثرت حركة السفر ونقل البضائع على الطرق السريعة بسبب تزايد الأمطار والرياح الباردة، والتى تسببت فى تراجع الأنشطة البحرية وأعمال الصيد.


فى الوقت ذاته استقبل أهالى مطروح وخاصة من سكان الصحراء، سقوط الأمطار بالفرح والتهليل والدعاء باستمرار هذه الأمطار وسقوطها بغزارة لرى أراضيهم وملأ الآبار التى يعتمدون عليها فى الزراعة والشرب وتربية الأغنام، للخروج من المعاناة التى يسببها الجفاف خلال الفترات الأخرى من العام.


وطالب الأهالى بضرورة الإسراع فى صيانة المحولات وتغيير التالف منها لتفادى الانقطاع المستمر فى التيار الكهربائى.


وفى دمياط، أعلن لواء بحرى سيد هداية رئيس هيئة ميناء دمياط استمرار إغلاق الحركة داخل الميناء بسبب سوء الأحوال الجوية، وذلك حفاظا على حركة السفن أثناء الإبحار ودخول الميناء، على أن يستأنف العمل فور تحسن الأحوال الجوية.


وقد تعرضت محافظة الدقهلية لهطول الأمطار الغزيرة، مما أدى إلى انقطاع التيار الكهربائى فى 20 قرية بمراكز ميت غمر وطلخا وبلقاس ودميانة والمنصورة فى مناطق مجمع المحاكم، حيث أدت سرعة الرياح إلى تلامس الأسلاك وانقطاع الأسلاك فى الشوارع، مما اضطر إلى فصل التيار الكهربائى، كما نشب حريق بوحدة طب الأسرة بقرية الرحمانية مركز ميت غمر، وتمت السيطرة عليه بعد أن احترقت غرفة الممرضات بالكامل، وتبذل شركة الكهرباء جهودا كبيرة للمحافظة على استمرار التيار الكهربائى دون انقطاع.


وفى الإسماعيلية، تسببت الرياح المحملة بالأتربة التى شهدتها المحافظة فى انقطاع التيار الكهربائى فى قرى عديدة: "عين غصين" و"المنايف" و"أبو بلح" وقرى "القنطرة غرب" و"الرياح" و"أبو خليفة".


وتقدم أهالى هذه القرى بشكاوى للمسئولين فى كهرباء الإسماعيلية يتضررون من أعطال الكهرباء وسوء حالة المحولات القديمة وتهالك الأعمدة، الأمر الذى أدى إلى انقطاع التيار الكهربائى بالمنازل لساعات طويلة منذ أمس السبت وحتى اليوم الأحد.


وفى كفر الشيخ، نشبت عدة حرائق، منها احتراق منزل مكون من طابق واحد لمواطن يدعى الشحات على العنانى (28 سنة) بعزبة الماريا ببيلا أدى لتلف سقف المنزل ومعظم محتوياته، وتبين أن سبب الحريق سقوط سلك كهربائى على سقف المنزل المعرش بقش وعروق خشب، وتحرر المحضر رقم 6384 إدارى مركز بيلا.


كما نشب حريق بمزرعة دواجن بعزبة المناوفة التابعة للحامول لصاحبها محمد عطية السيد عمار، مكونة من طابق واحد مسقوف بعروق من الخشب والبوص، وتوجهت سيارات الحماية المدنية وأصيب فى الحريق أمين الشرطة إسماعيل محمد الخولى من قوة إدارة الحماية المدنية وحدة الإطفاء، وتحرر محضر رقم 8426 إدارى الحامول وجارى حصر التلفيات.


كما شهدت قرى الحامول وسيدى سالم وفوه وكفر الشيخ سقوط أسلاك كهرباء على الأرض، ولم يصب أحد بأضرار حتى الآن، وتم فصل التيار الكهربائى فى معظم قرى المحافظة لكثرة الأمطار وامتلاء الشوارع بالمياه.


وفى الشرقية، شهدت المحافظة حالة من الشلل التام، حيث استمرت حركة الرياح المثيرة للأتربة والغبار، الأمر الذى أدى لخلو الشوارع وإغلاق المحال التجارية بسبب سوء الأحوال الجوية. وامتنع بعض السائقين عن العمل بسبب كثرة حوادث الطرق التى ارتفعت بشكل ملحوظ منذ أمس، والتى سجلت حتى مساء أمس وفاة شخص وإصابة 20 آخرين.


بينما سجلت اليوم آخر حوادث الطرق اصطدام سيارة ميكروباص بالجزيرة الوسطى بطريق القاهرة الإسماعلية بالقرب من مدنية العاشر من رمضان، أسفرت عن مصرع شادى خليفة (23 سنة)، وإصابة 6 آخرين وهم: "هدى محمد وفاطمة حامد ونورا أحمد ومحمد حسن ومحمد السيد وآية الله زكريا"، وتم نقلهم للعلاج بمستشفى التأمين الصحى بالعاشر من رمضان.


وأدى سوء الأحوال الجوية وهبوب الرياح المثيرة على سيناء إلى تعطل حركة الطرق الرئيسية بالمحافظة وقلة الحركة التجارية، وقطع طريق منفذ العوجة بوسط سيناء وتوقف شبه تام لحركة السيارات.


وشهدت مناطق محافظة شمال سيناء الغربية، سقوط أمطار غزيرة، خاصة على المناطق القريبة من حدود قرية جلبانة، بالإسماعيلية وأطراف مركز بئر العبد، كما شهدت مناطق متفرقة بمدينة العريش ومدن الشيخ زويد ورفح، سقوط أمطار متوسطة وضعيفة لفترات مساء اليوم.


وشهدت مدن المحافظة رياحا عاصفة وأتربة وعواصف رعدية وسط توقعات بهطول أمطار غزيرة، وأدت هذه الأجواء إلى حالة من الركود على الطرق الرئيسية والحركة التجارية، لالتزام الأهالى بيوتهم، فيما توقع البعض استمرار توقف حركة الصيد وحركة ميناء العريش، وتسببت أكوام الرمال فى قطع الطريق بين قريتى وادى العمر وأم شيخان بمركز الحسنة، الأمر الذى يتطلب الحاجة الى لوادر لإعادة فتحه أمام الحركة التجارية.ومن المنتظر وصول معدات لإعادة فتح الطريق، فيما يلجأ البعض إلى طريق العريش الشيخ زويد العوجة، وهو طريق طويل نوعا ما.


ووفق عدد من السائقين، توجد صعوبة فى الرؤية بسبب تكدس الرمال والأتربة بين مدينة بئر العبد وقرب قرية الروضة وبطرق الوسط بسبب الرياح العاصفة.


وعلى صعيد حركة الصيد، لجأت المراكب إلى ميناء العريش بسبب ارتفاع الأمواج ومنع الصيد وسوء الأحوال الجوية، ووفق مصدر مسئول فإنه تم إغلاق ميناء العريش أمام الحركة التجارية.


وفى أسوان ضربت موجة رياح مثيرة للأتربة والغبار، تسببت فى شلل الحركة المرورية على طريق مصر أسوان السريع وطريق أسوان أبو سمبل، كما عطلت حركة الملاحة النهرية والصيد النهرى، حيث تم حجز عدد من الوحدات النهرية على جانبى نهر النيل، كما انتشرت لنشات الإنقاذ النهرى وتوقفت المعديات النهرية بأسوان وكوم أمبو ودراو وإدفو حتى تهدأ العاصفة.


وأسفرت العاصفة عن سقوط عدد من أشجار النخيل بمركز دراو، ورفعت المحافظة درجة الاستعداد خشية حدوث كوارث، حيث عززت من فرق إسعاف الانتشار السريع بالقرب من القرى الأكثر احتمالا لهطول سيول أو أمطار غزيرة، وتم قطع التيار الكهربائى فى عدد من قرى محافظة أسوان لمدة وصلت إلى خمس ساعات.


من ناحية أخرى، وضعت قوات الحماية المدنية وحداتها على أهبة الاستعداد، تحسبا لاندلاع حرائق بسبب العواصف الترابية، وذكرت مصادر داخل ميناء السد العالى عدم تأثر الحركة الملاحية بين ميناء السد العالى وميناء وادى حلفا السودانى بالعاصفة.


وفى أسيوط أثرت موجة من الصقيع والرياح الشديدة المحملة بالأتربة على الحركة المرورية، حيث أصيبت الطرق السريعة "طريق أسيوط القاهرة الغربى" و"الشرقى" و"طريق أسيوط البحر الأحمر" بحالة من الشلل، وذلك لحجب الرؤية تماما.


كما تراجعت حركة المواطنين بالشوارع بسبب حجب الرؤية وازدياد موجة الصقيع، وتراجعت الحركة النهرية وسير البواخر ومراكب الصيد بسبب تكثف الشبورة المائية على النيل. كما أنهت بعض المدارس اليوم الدراسى مبكراً خوفا من سوء الطقس وتأثيره على التلاميذ.


وفى الأقصر، تسبب سوء الأحوال الجوية فى إلغاء عدة رحلات خاصة بالبالون الطائر الذى تشتهر به المدينة التاريخية، حيث غطت سماء الأقصر الأتربة والغيوم وانتشرت الشبورة على الكثير من الطرق بالمحافظة، كما استعدت السلطات لإغلاق الملاحة النيلية فى حالة ازدياد سوء الأحوال الجوية، فى الوقت ذاته توقفت المراكب الشراعية واللنشات النيلية والسياحية لتفادى وقوع حوادث أو كوارث بالمدينة.


وأكد اللواء سامى عبد المنعم عدم تأثر الملاحة الجوية وحركة الإقلاع والهبوط بمطار الأقصر الدولى بسوء الأحوال الجوية، مشيرا إلى استمرار الحركة بالمطار.


وتشهد محافظة المنيا، حالة من الطقس السيئ بسبب انتشار الأتربة والرمال، خاصة على الطرق الصحراوية، مما أدى إلى توقف العديد من المركبات أثناء سيرها على الطرق الصحراوية، كما دفع الكثير من السائقين وأصحاب سيارات النقل الداخلى إلى التوقف خوفا من الحوادث، حيث أكد عدد من السائقين أنه يصعب السير على الطرق المفتوحة فى هذا الطقس السيئ بعد امتلاء الجو بالأتربة والرمال، مما يعوق الحركة والرؤية أيضا، كما يؤدى إلى وقوع الكثير من حوادث التصادم، وأضافوا أن بعض السائقين المسافرين على الطرق السريعة فضلوا العودة من منتصف الطريق عن السفر.


بينما شهد الطريق الزراعى هدوءا كبيرا فى سير السيارات النقل والميكروباصات منذ الصباح الباكر، الأمر الذى أدى إلى تأخر بعض العاملين عن مواعيد العمل الرسمية، كما فضل عدد كبير من الطلاب عدم الخروج من المنازل ومنهم من عاد إلى منزله لعدم وجود سيارات لنقلهم إلى مدارسهم.


موضوعات متعلقة..

"الطقس السيئ" يجبر الحكومة على إغلاق الموانئ والطرق السريعة لتجنب الكوارث.. وإلغاء جميع الرحلات البحرية.. وإعلان حالة الطوارئ بالمطارات


الشوارع تبدو مظلمة





الشوارع خلت من المواطنين





الهدوء يسيطر على الشوارع










وما من كاتب إلا سيفنـــــى ****** ويبقى الدهــر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شــــــىء****** يسرك فى القيامة أن تراه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الطقس السيئ أغلق الطرق الرئيسية بسيناء.. وانقطاع الكهرباء فى الدقهلية والإسماعيلية.. وحرائق بكفر الشيخ..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب منية سندوب :: مجتمع منية سندوب :: يوميات منية سندوب-
انتقل الى: