منتدى شباب منية سندوب


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الانسان والبيئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد الشناوى
منياوى نشيط
منياوى  نشيط


الإسم : م.محمد رفعت الشناوى
الإقامة : المنصورة
نقاط التميز : 232
عدد المشاركات : 108
ذكر
العمر : 58
العمل : مهندس استشاري
تاريخ التسجيل : 25/10/2009

مُساهمةموضوع: الانسان والبيئة   الأحد 20 يونيو 2010, 7:23 am

البيئة هي الاطار الذي يعيش فيه الانسان حيث تتمثل في ما يحيط بالانسان من هواء وماء وتربة وضوء الشمس والمعادن التي في باطن الارض والنبات والحيوان على سطحها وفي بحارها ومحيطاتها وانهارها .

ومن المعروف أن الانسان يعتمد اعتمادا مطلقا في حياته وتقدمه على البيئة وما فيها من مصادر وعليها يعتمد في تطوير معيشته ومؤسساته الاجتماعية والاقتصادية فضوء الشمس والهواء والماء والتربة هي العناصر التي لا يمكن للانسان ان يحيا بدونها وهي لازمة لبقائه حيا .

وحيث ترتبط حياة الانسان بالبيئة التي يعيش فيها ويكفيه تعامله معها ومع مصادرها بطريقة تكفل له حسن استغلالها وتؤدي الى استمرار التوازن بين متطلباته وبين مقومات البيئة لاستمرار وجوده وتمتعه بتلك المستويات من المعيشة التي توصل اليها عن طريق كفاحه الطويل على مر العصور .

مما يستلزم على الانسان المحافظة على البيئة واستمرار توازنها لاشباع احتياجاته وتحقيق متطلباته هو والاجيال القادمة .



ومن مصادر تلوث البيئة التي هي من صنع الانسان في مجال :-

أ‌- الصناعــــــة :-

كالصناعات - الكيماوية مثل ( السماد – البترول – المطاط – استخلاص المعادن – وكذلك صناعة الأسمنت والحديد والصلب – وصناعة السكر – والغزل والنسيج ... وغيرها ) .

ب – وسائل المواصلات :-

كالسيارات والطائرات والقطارات التي تسير بالبترول ومشتقاته أو الفحم .

ج - محطات القوى الكهربائية :-

التي تستخدم أنواع الوقود التقليدية " وتجدر الاشارة الى أن محطات القوى التي تدار بانحدار الماء هي النوع الذي لا يؤدي الى تلوث الهواء .

د- الأنشطة المنزلية :-

مثل الغازات الناتجة عن المواقد وحرق القمامة وكذلك وسائل التدفئة .

التلوث بالميكروبات والكائنات الحية الدقيقة :-

من الميكروبات التي تنتشر في الهواء وتنتقل إليه عن طريق الرزاز الميكروبات التي تسبب الدرن الرئوي كما تنتشر في الهواء من حبوب اللقاح بين النباتات الزهرية وبعض الفطريات إلى درجة تصبح فيها مواد ملوثة تؤدي فعلا إلى مرض الإنسان أو مضايقته

ومن فضل الله أن الهواء الجوي يعمل على تنقية نفسه من كميات لا بأس بها من الملوثات التي تصل إليه من المصادر المختلفة . وتعتمد عوامل التنقية الذاتية على طبيعة المكان والعوامل الجوية مثل سرعة الرياح واتجاهها والدوامات الهوائية وتيارات الجو وكمية الأمطار المتساقطة

إن الله خلق الكون في حالة توازن لا مثيل لها بين جميع الكائنات والمخلوقات على كوكب الأرض , ولكن تدخل الإنسان أدى إلى وجود خلل في هذا التوازن البيئي ونتج عنه أضرار بيئية وانتشار أمراض تصيب الإنسان والحيوان والنبات لم نكن نسمع عنها من قبل .

وفي ظل الظروف الراهنة من ازدياد معدلات التلوث البيئي وانتشار الأمراض وجب علينا التركيز على الجانب الإرشادي لتوعية الأفراد والجماعات والمجتمع في المحافظة على البيئة للعمل على استعادة التوازن البيئي والإقلال من الملوثات التي يتعرض لها الإنسان لوقايته من الأمراض .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الانسان والبيئة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب منية سندوب :: شبابنا :: واحة الأسرة-
انتقل الى: