منتدى شباب منية سندوب


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فتوى المرضعات الجدد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو كريم
منياوى على حق
منياوى على حق


نقاط التميز : 5196
عدد المشاركات : 1638
ذكر
العمر : 41
العمل : مدرس لغة عربية
تاريخ التسجيل : 05/09/2008

مُساهمةموضوع: فتوى المرضعات الجدد   الجمعة 11 يونيو 2010, 9:18 pm

بقلم
نادين البدير

١١/ ٦/ ٢٠١٠ ( المصرى اليوم )

فتاوى
العالم الإسلامى لا نهاية لعددها. قبل عدد قليل من السنوات فاجأنا عالم
دين مصرى بإطلاقه فتوى غريبة خاصة بإرضاع الكبير. بدت تلك الفتوى كنزوة
أخلاقية صدمت المجتمع آنذاك، لكن الجميع اعتقد أنها فتوى عابرة مثل أى
طارئ مجنون سينساه الناس مع الوقت أو بمجرد انتهاء الجدل حوله.
فتاوى اليوم لا نهاية لجنونها.فى
السنوات الأخيرة، ازداد الجدل حول الاختلاط بين الرجال والنساء وحول قيادة
المرأة للسيارات فى السعودية وأحقيتها فى الركوب خلف المقود لا خلف
السائق.
وفى المقابل، ارتفعت الأصوات المناهضة لذلك، وأعلن قطاع
واسع من مشايخ السعودية تحريمهم الاختلاط وقيادة المرأة ورفضهم لها، لكن
حجة المطالبين بها كانت قوية: إذ كيف يحرم الاختلاط فى عصر يصعب فيه الفصل
بين الجنسين؟!
ومن ناحية أخرى، كيف تسكن المرأة مع سائق لا يعتبر
مَحْرَماً لها فى منزل واحد؟! وكيف تركب السيارة فى شبه خلوة مع رجل لا
يمت لها بأى صلة؟! الأمر محرم شرعاً.
أمام هذا الضغط يخرج أحد رموز
الدين فى السعودية قبل عدة أسابيع ويطرح فتوى تتبع خطى الفتوى المصرية
الأولى. للمرأة أن ترضع الرجل كى يصبح مَحْرَماً لها، ويعنى ذلك أنه سيجوز
لها الركوب معه فى سيارة واحدة ومخالطته والعيش معه ببيت واحد. ولم تدقق
الفتوى بالتفاصيل، أى لم تبين إن كان على المرأة أن تكون محجبة أو منتقبة
أثناء الإرضاع!
وما إذا كان الأمر يتطلب وجود شهود لضبط العملية
فى إطار الرضاعة فقط! وهل ستوثق هذه الرابطة الجديدة؟! أى هل ستصبح
قانونية فيسجل فى المحاكم بأن فلانة قد أرضعت الرجل فلان؟! وهل سيعنى ذلك
بداية الاعتراف الدينى بإجازة وتشريع علاقات جديدة بين المرأة والرجل كانت
مُحرّمة سابقاً؟!
هكذا، لكى نبعد المحظور الأكبر وهو الاختلاط عن
كاهل المناهضين له باعتباره حراماً كبيراً يقود لعظيم الموبقات، سيباح
حليب المرأة لكل رجل يعمل لديها. عشرات الرجال سيقتربون من جسدها،
سيلمسونه ويتذوقون حليب صدرها لتتحقق صلة الحرمانية بينها وبينهم، مع
افتراض انقطاع الشهوة الكاملة بين المرأة والرجل أثناء تنفيذ ذلك.
ومع
افتراض مباركة رجلها للأمر وعدم اعتباره خيانة، بل إن عليه المشاركة بهذا
الواجب الإنسانى ذى الأبعاد النبيلة والنوايا الطيبة. ومع الافتراض الأكبر
وهو مباركة المرأة وإعلان موافقتها ووهب جسدها ومحتواه لكل مارق وعابر
لتنفيذ شرع فتوات الأمة!
لكن وبعد الهجوم الكاسح ومطالبات عديدة
بالتراجع قال الشيخ إن القصد هو أن يشرب الرجل من حليب المرأة بطريقة غير
مباشرة خمس رضعات، وأنه استثنى الخدم والسائقين (لا أعلم لماذا) كما أكد
ردا على منتقديه أن «بعض الذين يقولون إنه لا حاجة لهذه الفتوى فى هذا
الزمن فلأنهم لا يمانعون من دخول غير المحارم من الرجال على نسائهم
وبناتهم وهن متبرجات سافرات
وأما الذين يلتزمون بالحشمة والعفاف
والغيرة فإنهم يحتاجون إلى هذه الفتوى فى هذا الزمن مثلما احتاجها
السابقون»، أما تمسكه الأكبر فكان بقصة سالم، مولى أبى حذيفة، وبحديث
عائشة، زوجة الرسول، وغير ما ذكر عن فتوى إرضاع الكبير بكتب ابن تيمية،
وبرأى الشيخ فإن هذه الفتوى لا تختص بزمن معين بل تصلح لجميع الأزمان.
ربة
العمل سترضع موظفيها، والعاملة سترضع زملاءها وسنغدو جميعاً أمهات وأبناء
وإخوة وأخوات بالرضاعة. تطرف بعض رجال الدين يتجه نحو العكس، نحو شىء غير
معهود، لم تعهده حتى المجتمعات الغربية، شىء عكس التشدد تماماً!
الموضوع طريف وممتع رغم أن واقعه مشمئز ومقرف. تصريح علنى مخيف وتحليل علنى لممارسة الحريات الخاصة على طريقة هى أكثر من بدائية.لا
تستغربوا إن تم تطبيق هذه الفتوى، فكل شىء أصبح جائزا فى العالم الإسلامى.
الدليل أننا نشهد زيجات جديدة كانت منكرة بالأمس.. واليوم وربما غداً
سيعلن عن شكل حديث للرضاعة.
كل ذلك لأن أغلب الفتاوى تصب فى زاوية
واحدة وهى العلاقات بين الرجال والنساء. ولهذا فالمرأة مقصودة باستمرار.
تارة تطالب بإخفاء جسدها وتارة أخرى بكشفه أو الغرف منه دون خجل أو حياء
ودون أن يكون لها أى رأى وأى حق بالتدخل بجسدها ومتطلباته الشخصية.
فتوات الفتوى يأمرون، يحكمون، يقررون: الحب حرام، النظرة فجور، الغَزَل منكر، أما الإرضاع فحلال، حلال، حلال.






وما من كاتب إلا سيفنـــــى ****** ويبقى الدهــر ما كتبت يداه
فلا تكتب بكفك غير شــــــىء****** يسرك فى القيامة أن تراه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فتوى المرضعات الجدد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب منية سندوب :: أفكار وأقلام :: مواضيع متنوعة-
انتقل الى: