منتدى شباب منية سندوب


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ملتزمون حديثا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ديما
منياوى على حق
منياوى على حق


الإسم : ابو ديما
الإقامة : السعودية
نقاط التميز : 4498
عدد المشاركات : 1510
ذكر
العمر : 30
العمل : محاسب
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: ملتزمون حديثا   الأربعاء 07 أبريل 2010, 9:15 pm


ملتزمون حديثًـًا



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم

إن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق


للأسف فى بداية الإلتزام نجد الحماسة الزائدة و اندفاع لتعويض التقصير الماضى
بس تعالو نشوف الرسول صلى الله عليه و سلم قالنا أيه
إن هذا الدين متين فأوغل فيه برفق
يعنى أمرنا بالتوغل فى الدين و لكن برفق لان احيانا الاندفاع و الحماس الزائد يؤدى إلى نتيجة عكسية و ممكن إلى عدم الثبات
لأن التوغل لم يكن برفق ولم يكن تدريجيا


يعنى مثلا لوشخص كان غير ملتزم تماما ثم تاب الله عليه و التزم هنلاقى انه الزم نفسة مرة واحدة بالصلاة 11 ركعة قيام ليل يوميا كسنة عن النبي صلى الله عليه وسلم ..من أول التزامه ..

يعنى بالأمس لم يكن يصلى مثلا الصلوات الخمس ..ثم يوم التزامه عزم على عدم ترك القيام بهذا العدد من الركعات بل ويزيد .. والنتيجة بأن يحصل ثلاثة أمور

الأمر الأول إما أن يقلل ركعات القيام في الأيام المقبلة
أو أن يصليه بسرعة ليقضي هذا العدد من الركعات دون أن يدعها تماما


أو أن يترك القيام تماما
ولم يتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم

أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل


وعليكم من الأعمال ما تطيقون فأن الله لا يمل حتى تملوا
فكان الأفضل له أن يتوغل برفق .. تدريجيا حتى إن ثبت على درجة معينة من الإلتزام لا يتركها بسه




لو ملتزم حديثا احذر من الآتى

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( هلك المتنطعون - قالها ثلاثا وهم المتعمقون المتشددون )



وإذا وجدت نفسك بعد التزامك بدأت تفتى من عندك فصحح التزامك
ليس بمجرد أنك التزمت أن تفتى الناس من عندك بمجرد أن يطرح سؤال إليك دون أن تقول لا أعلم .. فالفتوى تحتاج إلى علم عميق بالأحكام وباللغة العربية والحديث وبالمذاهب الأربعة وبفقة الواقع وفقه الألويات وتحتاج لسنين دراسة وتعلم .. لذلك ليس معنى إنك التزمت وعلمت كم معلومات فى الدين يتيح لك هذا إنك تفتى .. قل لا أعلم أو اسأل الشيخ الفلاني لأننى لا أعلم

وإذا كان هناك مضطر لأن تفتيه وكنت تعلم هذه الفتوى يمكنك ان تقول له كما سمعت من كلام العلماء وتقول ما سمعته ثم تقول له ارجع إلى الشيخ فلان ( الذى يكون عنده اطلاع على المذاهب الأربعة يوكن عنده فقه الواقع والألويات) أو الدار أو الهيئة الفلانية فاستفيتهم

يعنى كأنك تقول له لا تأخذ بما ذكرته لك .
لأن أمر الفتوى أمر كبير ..أنت تتكلم فى شرع الله عن أحكام الله ..فتجنب الفتوى واتركها لأهلها

قال عتبة بن مسلم
صحبت بن عمر أربعة وثلاثين شهرا فكان كثيرا ما يُسأل فيقول لا أدري

إذا وجدت أنك بعد إلتزامك بدأت تنظر لبقية الناس على أنهم مقصرين وتلاحظ تقصيرهم وتستشعر في نفسك بعد بكاءك فى الصلاة أو بعد قيامك

إنك بهذا العمل تكون قد بغلت منزلة لم يبغلها أحد وأنك أفضل من بقية الناس وبدأت تطلق على هذا أنه صوفي وهذا وهابي وهذا سلفى وهذا مقصر وهذا اخواني وهذا كافر إلى آخره . . . فاحذر
تذكر الحديث القدسي فيما يروى النبي صلى الله عليه وسلم عن رب العزة سبحانه
ذنب تزل به إلينا، أحب إلينا من طاعة تراء بها علينا يا آدم، أنين المذنبين أحب إلينا من تسبيح المرائي
وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم(إذا كفر الرجل أخاه فقد باء بها أحدهما)
فلماذا أصلا تيتح لنفسك أن تغامر في هذه الأمور دع هذه الأمور لله سبحانه وتعالى يحكم فيها يوم القيامة
قال حكيم : أصعب الأمور أن يعرف الإنسان نفسه وأسهلها أن يعظ غيره




إذا رأيت انك بعد التزامك بدأت تهمل من منظرك وتهمل فى ملابسك وتصفيفك للحيتك و شعرك أيها الرجل فصحح التزامك
ويعتقد من يفعل ذلك ان هذا الإهمال فى الملبس والشكل من الزهد أو ليس لديه وقت لأنه يتعبد ..من يفعل ذلك عليه أن يصحح التزامه
فالمتدين أجمل الناس ثيابا وانظفهم وأكثرهم رائحة جميلة ..ألا تعتقد أن الاهتمام بهذا الشكل وهذا العطر والشكل الخارجي ..ألا تعتقد أنه له أثره على قلبك .. فكما أنك ثيابك طاهرة نظيفة جميلة وشعرك يا أخي الرجل مصفف ولحيتك كذلك ورائحتك جميلة وابتسامتك على وجهك في وجه أخيك التي هى صدقة ..كل هذا يعطى دفعة للتطهير الداخلي وتحسين القلب كما أنك حسنت الظاهر
ثم انت بذلك نموذج مشرف للملتزمين
فيراك غير ملتزم على هذا الشكل وهذه الأخلاق فتكون له قدوة فيحب الإلتزام
وتذكر الحديث الشريف الذى اخرجه مسلم في صحيحه
إن الله جميل يحب الجمال
والرسول صلى الله عليه وسلم
كان يقال أنه هناك أمور لا تركها في حضر ولا سفر
من ضمنها المسواك والمشط والمكحلة والمرآة
وكلها أمور لها علاقة بالجمال فتأملوا حرصه صلى الله عليه وسلم وتحكي السيدة عائشة أنه صلى الله عليه وسلم قبل أن يخرج من بيته لأصحابه كان دائما يجلس ويرى فى المرآة ويصفف من شعره لاهتمامه صلى الله عليه وسلم بمظهره فالمتدين لازم يكون خير الناس مظهرا

إذا التزامك جعلك تشعر أنك خير من باقى الناس وإنك تشعر فى نفسك إنك أصحبت ولى من أولياء الله
وأن كل الناس من حولك عاصين وهالكين وأنت الناجي فاحذر وصحح التزامك
فكلما زاد تدينك كلما زاد تواضعك وليس غرورك على الناس
لذلك بن القيم له كلمة رائعة يقول
رب ذنب أورث ذلا وانكسارا خير من طاعة أروثت عزا واستكبارا

يعنى بذلك بن القيم إنك لو اذنبت ذنبا ثم أصحبت باكيا نادما وتشعر أنك أسوأ الناس وأن كل الناس خير منك ..هذا خير من أن تقوم كل الليل ثم تستيقظ وتشعر أنك ضمنت الجنة وتشعر أن كل الناس أسوأ منك وأنك خير منهم
فاحرص أن يكون التزامك عبارة عن تواضع مع خلق الله وعدم رؤية نفسك فأنت من أنت لكي تتكبر عليهم ..إذا أردت أن تقوم تنام وإذا أردت ان لا تمرض تمرض وإذا أردت أن تقوى تتعب ..فلا تملك من أمرك شيئا ..وهذه ليست دعوة لعمل العاصى طبعا ولكن ماذا عليك لو قضيت ليلك كله فى طاعة وقيام ودعاء وقراءة قرآن ثم تستيقظ وتشعر إنك أسوأ الناس أيضا وتشعر أن الجميع خير منك .فربما رجل منهم أكبر منك سنا إذن هو اكثر منك طاعة
وربما من هو أصغر منك لم يقترف ما اقترفته من ذنوب لصغره فتنظر له على انه أفضل منك
واحذر من الاستكبار الخفى .أنك تقر لنفسك أنك وقتها متواضع
فاقرار نفسك على تواضعك هو الكبر بعينه
لأنك لا ترى انك تواضعت إلا إذا علمت إنك كنت شئ كبير .. فتقر أنك كنت كبير وتواضعت ..فلا تذكر إنك أصحبت متواضع ولكن انظر لتقصيرك أمام الله تعالى حتى وإن فعلت الكثير من الطاعات



وتذكر قول النبي صلى الله عليه وسلم
إنما بعثت لأمم مكارم الأخلاق ..فالمتدين لابد أن يكون أحسن الناس خلقا ..

أسأل الله أن يزيدنا التزاما وتقوى وإخلاص
وصل ِ اللهم وسلم على نبيك محمد صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ملتزمون حديثا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب منية سندوب :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: