منتدى شباب منية سندوب


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حوار بين شابين بيتكلموا على بنات الجامعه ....؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو ديما
منياوى على حق
منياوى على حق


الإسم : ابو ديما
الإقامة : السعودية
نقاط التميز : 4498
عدد المشاركات : 1510
ذكر
العمر : 30
العمل : محاسب
تاريخ التسجيل : 04/10/2008

مُساهمةموضوع: حوار بين شابين بيتكلموا على بنات الجامعه ....؟   الأربعاء 17 فبراير 2010, 4:55 pm


الكلام للاخوااات .

اول حاجه عاوز اذكر بيها للاخت الفاضله . هل جزء الاحسن الا الاحسن . دا جزاء ان ربنا وهبك وجه ذووو جماااااااال فتااااااان . الجزاء انك تذهبى به سااااافرة بين الشباب لفتنتهم .

أُخنااااااااة

الى متى ستظلين هدفا للسهااام المسمومه والاعين المحمومة الى متى ؟؟ انسيتى ان الله مطلع عليك . أنسيتي أم جهلتىى أم تجاهلتىىى أن جمال المرأة الحقيقى فى حجابها وحيائها وسترها .

أختااااة .

أنسيتى فاطمة التى لحجااابها خضعت فرنسا والعصاااة توتروا . ثبتت على ايمانها وتسامقة كالنخلة الشماء لا تتأثروا أنسيتها ؟؟؟ أنسيت كيف تحدثة عنها الوسائل كيف عز المخبروا . نصيحتى اختاااااة الطهر والعفاف حجابك فالزمى .

انتى عارفه ان قدرة ربنا عليك ممكن تمحى جمااااال وجهك دا فى لحظه . خافى ربنا واتقى عقااابه


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أحمد قعد مع محمد ودار بينهم الحوار ده


أحمد : ايه يا محمد مالك ؟ انت مش عارف ان الهزار مع البنات ده ... حاجة ربنا حبيبك مش بيحبها؟


محمد : عارف والله يا أحمد بس أعمل ايه ؟ نفسي غلبتني؟


أحمد : لألألأ ... متقولش كده واوعة تستسلم وقولي ايه مشاكلك وان شاء الله هحاول اني أساعدك؟


محمد : أولا البنات دول النص الحلو ف حياتنا ومن غيرهم الحياة مش هيبقى ليها طعم ... وأنا مش بتضرر من صحبتهم؟


أحمد : طاب بص يا محمد ... هو انت قريت مرة كتالوج بتاع مروحة قبل كده؟


محمد : ايوا ... بس ليه؟


أحمد : طاب انت قريت ايه في الكتالوج ده؟


محمد : كان مكتوب متحاولش توقف المروحة بإيدك عشان الموتور ميتحرقش.


أحمد : وحاولت انك توقفها فعلا ولا سمعت الكلام؟


محمد : لأ طبعا ... بعدت عنها أنا مش مستغني عن
المروحة.


أحمد : طاب ما ممكن يكون الكلام اللي في الكتالوج غلط؟


محمد : لأ ازاى ده لازم يكون صح ... لأن اللي اخترعها بيفهم أكتر مني وهو عارف عيوبها ومزاياها؟


أحمد : طاب انت لما ربنا خلقك – ولله المثل الأعلى – أمرك بغض البصر لأن هو عارف ايه اللي هيضر عباده ... يعني انت مصدق الراجل اللي عمل المروحة ومش مصدق ربنا.


محمد : لأ والله مصدقه .. عيب يا أحمد متقولش كده
بسسسس!


أحمد : بس ايه





أحمد : بس ايه !


محمد : مش عارف ... بس برضه حاسس اني مش بعمل حاجة غلط ... احنا بنتكلم في حدود الدراسة.

أحمد : يا حبيب ألبي ... فمن يعمل مثقال ذرة شرة يره

يعني الميسد والميسيج والوقفات ف الكلية وضحكك ليها كل ده لسه محصلش ذرة شر واحدة نسأل عليها يوم القيامة.

ده لو مكنش فيه مكالمات موبايل...

محمد : بس أنا بعتبرها زى أختي.

أحمد : أختك .. اللي أمك ولدتها .. غير كده متبقاش أختك... والله اللي انت بتعتبرها أختك دي سد بينك وبينه ويوم يفر المرء من أخيه تلعنوا بعضكم وكل واحد هيرمي غلطته ع التاني.



محمد : أنا أحسن من غيري كتير...

في غيري بيعملوا أكتر من كده؟

أحمد : يا حبيب ألبي ... هو اللي صلى الضهر 3 ركعات أحسن من اللي مصلاهوش...

الاتنين غلط ... والاتنين زى بعض...

يا إما تصلي الضهر أربع ركعات يا إما متصليهوش

لكن تصلي الضهر 3 ركعات وتقول أنا أحسن من اللي مصلاهوش..... لألألألألأ.



محمد : طاب أنا عايز أسألك سؤال يا أحمد ... أنت يعني لما مبتكلمش بنات حاسس انك طبيعي؟؟؟


محمد : طاب أنا عايز أسألك سؤال يا أحمد ... أنت يعني لما مبتكلمش بنات حاسس انك طبيعي.



أحمد : يا سلااااااااااااااااااااام ... طبيعي ونص يا محمد والله كفاااااااية اوي اني ابقى متأكد ان ربنا راضي عني وأنا بقطع نفسي عشانه.



محمد : طاب انت مبسوط..؟



أحمد : يكفي اني سيد نفسي بنفسي ... غير شباب تانيين مأسورين ببنات و أفلام و سجاير و أغاني .



محمد : يااااه ... فعلا نعمة كبيرة انك تكون سيد لنفسك... بس انا برضه بكلمها في الحدود؟



أحمد : النظر تعدي للحدود ، الضحك ف وشها تعدي للحدود ، السلام عليها بالإيد تعدي للحدود ،ضحكها ليك تعدي للحدود ،




بل ان الكلام معها بدون ضرورة تعدي للحدود ،



والكلام معها بضرورة يفتح عليك باب الفتنة ،




والخلوة معها ..... باب ثالث كبيرة في الإسلام بعد الشرك والقتل.



محمد : لألألأ مش للدرجة دي ...



أحمد : خلاص أنا هحلهالك .. كلمها بس من غير ما تقف ومن غير ما تبصوا لبعض ومن غير ما تسلم عليها ومن غير ضحك او حتى ابتسام ومن غير موبايلات وتكلمها ف حاجة ملاقيتهاش عند كل شباب دفعتك فاضطريت تلجأ ليها.



محمد : بس في غيري بيعمل حاجات أكتر مني.


أحمد : هو ده عيبنا اللي بيبص يقولك أن أحسن من اللي بيتكلم ، واللي بيتكلم يقولك أنا أحسن من اللي بيسلم ، واللي بيسلم يقولك أنا أحسن من اللي بيشوف أفلام اباحية ، واللي بيشوف أفلام اباحية يقولك انا أحسن من اللي بيطبق عملي ، واللي بيطبق عملي يقولك أنا قلبي أبيض.
محمد : يااااه ... لو كان الزاني قلبه ابيض .. أمال أهل المسجد قلوبهم ايه ..؟
أحمد : أهل المسجد قلوبهم مش بيضه وبس .. دي بتنور كمان ف الضلمة.
محمد : بس انا حاسس إني لو حتى باخد ذنوب باخد ذنوب صغيرة مش كبيرة أوي يعني؟


فاضل جزء أخير يا جماعة والسيناريو ينتهي




محمد : بس انا حاسس إني لو حتى باخد ذنوب باخد ذنوب صغيرة مش كبيرة أوي يعني.





أحمد : لو جبت حطبة وولعت فيها نار هتطلع نار صغيرة .. لكن لو جبت 20 حطبة هتولع حريقة كبيرة شوية.



طاب لو قعدت سنة كل يوم تجيب 30 حطبة يبقى ممكن تعمل نار أد من بيتكوا للكية.



طاب الميسد حطبة والضحكة حطبة والسلام حطبة والوقفة حطبة وورق الدراسة حطبة ...



محمد : يا نهار أبيض... يعني ايه؟



أحمد : يعني أنا خايف انك عمال تجمع في حطب وتلاقي ف الآخر نار متعرفش تجيبلها مطافي ساعتها تطفيها.



محمد : بس انا بحبها وخايف عليها؟



أحمد : لو بتحبها وخايف عليها بجد ... خاف عليها من نار جهنم.. خاف عليها من ملك الموت ..


ريحها من دلوقتي واوعدها بالجواز لو كان في نصيب..


وخاف عليها من المنتقم الجبار.








اللي شايف يا جماعة ان في سؤال في أذهان الشباب مش موجود في السيناريو ده


ياريت يكتبهولنا في أى رد على الموضوع

مين يدري ... لعل هذا الموضوع قد يغير حياتك...؟






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوار بين شابين بيتكلموا على بنات الجامعه ....؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب منية سندوب :: أفكار وأقلام :: مواضيع متنوعة-
انتقل الى: