منتدى شباب منية سندوب


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اناس ماتوا وذنوبهم لم تمت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريم
مشرفة عامة
مشرفة عامة


الإسم : ريم
الإقامة : فى عالمى الخاص
نقاط التميز : 9908
عدد المشاركات : 4295
انثى
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 25/12/2009

مُساهمةموضوع: اناس ماتوا وذنوبهم لم تمت   الثلاثاء 29 ديسمبر 2009, 3:48 pm



ناس ماتوا..
وما زالت الآثام تأتيهم !!!
فأحذر أن تكون واحداً منهم !
من العنوان يتبين هول الأمر وخطره ..
إنهم قوم رحلوا عن هذه الدنيا ..
ولكن ما زالت سيئاتُ تأتيهم في قبورهم !
فلا حول ولاقوة الا بالله..
واستغفر الله العلي العظيم من كل ذنب !!
طوبى لمن مات فماتت معه ذنوبه!
ويا حسرة على من مات ولم تمت ذنوبه معه!! فالأمر والله عظيم !


وهذا الموضوع ما طرحته إلا لأنني مشفق على نفسي وعليكمْ !
غطى حب الدنيا وزخارفها قلوبنا ..
وأصبحت قلوبنا لا تشعر ولا تتأمل عواقب الأمور !
فاحذروا السيئات الجارية ..


قال صلى الله عليه وسلم ,,, من دعا إلى هدىً، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً،
ومن دعا إلى ضلالةٍ، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص من آثامهم شيئاً !
تأملوا هذا الحديث ..
واعرض أعمالك على هذا الحديث
فهل أنت داع إلى الهدى ؟
أو داع إلى الضلالة والمعاصي والذنوب !


قد تكون نقلت أغنية أو مقطع بذئ أو فتحت مجموعة بريدية ساقطة ..


وقد تكون أرسلت بلوتوثاً يحتوي على لقطات مخلّة ؟
وأنا أقول لك فضلاً انتظر !!


ولا تكسب ذنوب وآثام ليل نـهار !ّ


أنت تظن أن الأمر هيّنْ ولكنه عند الله عظيم !!


تخيّل بأن تقوم بإرسال أغنية وطرحها مثلاً في مجموعة بريدية
أو في منتدى !


ولنفرض مثلا بأن في المجموعة 1000 عضو
وكل هؤلاء سمعوا الأغنية والبعض قام بنقلها !!
في هذه الحالة سوف يكون لك نصيب من الإثمْ عن كل شخص سمعها!


تخيّل ؟
او نشر النكت الفاضحة المخلة او التي فيها استهزاء بالدين
فما بالك بنشر مقطع فاضح ؟
إنها من أخطر الأمور ..
كيف تقوم بنشر المحرمات ! .. وتريد أن تشارك الناس في الأثم !
دون خوف من الله أو الخوف من عقابه !!
إنها قسوة القلب والغفلة عن الدين،
والبعد عن القرآن والسـنة،
فكيف بالله تريد أن تأتيك آثام وذنوب من الغير
بسبب أنك نشرت أغنية أو دعوت إلى فاحشة ومنكر!
إن الشخص لا يتحمل ذنوب نفسه!
فكيف يتحمل ذنوب غيره ؟؟


ويوم القيامة يرى على ظهره أطنان من السيئات
فسبحان الله .


تخيّل لو كنت موظفاً ..
وقيل لك بأنك لو قمت بنشر أغنية أو معصية (أياً كانت) ..
فإنه سوف ينقص من راتبك على قدر سماع الناس للأغنية،
فهل بالله سوف تجرؤ وتقوم بنشر هذه المحرّمات ؟
تخيّل لو كنت طالباً .. في المدرسة أو الجامعة ..
وقيل لك بأنك لو قمت بنشر أغنية أو معصية (أياً كانت) ..
فإنه سوف ينقص من درجاتك على قدر الأشخاص المستمعين؟


فهل بالله سوف تجرؤ وتقوم بنشر هذه المحرّمات ؟
فكيف بالأمر الأعظمْ


وذلك بكسب آثام الغير ربّما كل ساعة !!
ربّما كل دقيقة ! أو كل ثانية !!
لأنك تنشر بدون تفكّر !


إنّه نداء !!


لكل الشباب والفتياتْ !!
إلى كل من يقوم بنشر المعاصي والآثامْ
فضلاً .. تأملوا حديث النبي صلى الله عليه وسلم
من دعا إلى هدىً، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً،
ومن دعا إلى ضلالةٍ، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص من آثامهم شيئاً !
غيروا اتجاه سيركم ..
وكونوا مفاتيح للخير مغاليق للشر !
ولا تكونوا مغاليق للخير مفاتيح للشر !!
واحذروا السيئات الجارية من نشر مواقع أو نقل ذنوبْ !.



الـــــدنــــيــــــا
إذا حـلـت أوحــلــت
وإذا كــــســت أوكــســت
وإذا أيــــنـــعـــــت نـــعـــــت
وإذا جـــــلـــــت أوجــــــلــــــــت
وكم من قـبـور تبنى ونحـن ما تـبـنـــا
وكم من مريـض عـدنا ونحن مـا عـدنـــا
وكـم مــن عظيم رفعـت لـه علامات ،،،،، فـلـما علا,, مات



إذا مــا قــال لي ربـــي أما استحييت تعصيني ؟؟
وتخفي الذنب عن خلقلي وبالعصيان تأتيني !!
فكيف أجيب يا ويحي ؟ ومن ذا سوف يحميني
أسلي النفس بالآمال من حين إلى حين


* لا تنسوني من دعائكم








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mostafa.love
منياوى متميز
منياوى متميز


نقاط التميز : 1481
عدد المشاركات : 699
ذكر
العمر : 20
تاريخ التسجيل : 20/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: اناس ماتوا وذنوبهم لم تمت   الثلاثاء 29 ديسمبر 2009, 6:00 pm

مشكورة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اناس ماتوا وذنوبهم لم تمت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب منية سندوب :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: