منتدى شباب منية سندوب


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ( درء البلاء والافتراء على النساء)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حاملة المسك
منياوى متميز
منياوى متميز


نقاط التميز : 976
عدد المشاركات : 377
انثى
العمر : 105
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: ( درء البلاء والافتراء على النساء)   الثلاثاء 20 أكتوبر 2009, 9:56 am

بسم الله الرحمن الرحيم

اخوانى الاعضاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اثير في الاونه الاخير موضوع شائك جدا خاص بالمراه
وتشويه صورتها ومحو فضلها ككونها ام لكل رجل وكونها نصف الرجل الاخر فتبادلت المنتديات قصص الله اعلم بمصداقيتها

ولا ادري ماذا يستفيدون من تشويه تلك الصورة
ومن الذي تسعى لتشويه صورتها

فالمرأة هى أمك - أختك- زوجتك- ابنتك- عمتك -خالتك- جدتك-فهي نصفك الاخر

فلقد قامت الاخت الكريمة هذه

بطرح هذه القضية على فضيلة الشيخ

عبدالرحمن السحيم
( عضو مركز الدعوة والإرشاد بالرياض )

شيخنا الفاضل/ بارك الله فيك، انتشر بين الناس الحديث عن مكر النساء ، وأنهن أقوى من الشيطان نفسه ، وعبارات كثيرة على هذا النمط ...
مثلا : آخر ما يموت من المرأة لسانها . والشيطان تلميذ المرأة ... وغيره الكثير ، وهي نقطة أثارها البعض في أحد المنتديات مستدلين بقوله تعالى :

( إن كيدكن عظيم ) وهذا عن كيد المرأة ، أما قوله تعالى عن كيد الشيطان : ( إن كيد الشيطان كان ضعيفا )
شيخنا الفاضل/ هلا تكرمتم بتوضيح هذه النقطة الهامة للجميع ، وأن تسمح للجميع بنشرها حتى تتضح المفاهيم .... بارك الله فيكم وجزاكم كل خير .

الجواب/ وفيك بورك، نعم أختي الفاضلة هذه كلمات تنتشر بين بعض الناس : آخر ما يموت من المرأة لسانها ! والشيطان تلميذ المرأة ... !
وغيره الكثير وأذكر أن أحد الشباب يُردد مقولة أخرى : الشيطان بلع كل شيء إلا المرأة وقّفت في حَـلْـقِـهِ !!

لا شك أُخيّـتي أن المرأة شقيقة الرجل كما ثبت بذلك الخبر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
وإن قيلت تلك المقالات فقائلها لا يخلو من أمرين :

إما أن يكون قالها في امـرأة معيّـنة . وإما أن يكون قد أطلق اللفظ وعمّـم الحُـكم .
فإن كان الأول
فهو وارد ، إذ الآية واضحة في ذلك ، فهي قد وَرَدَتْ في حكاية قصة يوسف مع امرأة العزيز ، وكذب امرأة العزيز على يوسف عليه السلام ، بعد أن راودته عن نفسه وغلّقت الأبواب ...
قال تعالى : ( فَلَمَّا رَأَى قَمِيصَهُ قُدَّ مِن دُبُرٍ قَالَ إِنَّهُ مِن كَيْدِكُنَّ إِنَّ كَيْدَكُنَّ عَظِيمٌ ) فهذا حكاية قول عزيز مصر آنذاك فمن كانت كذلك كان كيدها عظيما غلّقت الأبواب وراود ذلك الشاب وشقّت قميصه وادعت زورا وبهتانا أنه أراد بها سوءاً

كما في قصة جريج وخبره في الصحيحين وكيف أن تلك البغي رمَتْه بما هو منه برئ ، فادّعت أنه زنا بها وأنها حملت منه ، حتى أظهر الله براءته .

فمن كانت على مثل ما كانت عليه تلك النسوة فكيدها عظيم وإن كان الثاني فقد ظلم المرأة فليست المرأة تلميذة الشيطان ، ولكنها إحدى حبائله ، خاصة إذا أغواها الشيطان وأغوى بها . فما ترك النبي صلى الله عليه وسلم فتنة أضر على الرجال من النساء .

ومن النساء مَن لا يعرف الشيطان عليهن سبيلا ولا شك أن في النساء صالحات عفيفات غافلات عما يُراد بهن . ولذا قال الإمام النووي في شرح قوله صلى الله عليه وسلم " وقـذف المحصنات الغافلات المؤمنات " :

والمـراد بالمحصنات هنـا : العفائف . وبالغافلات : الغافـلات عـن الفواحش وما قُـذِفْنَ بـه . انتهى كلامه - رحمه الله - .
فالمؤمنات في غفلـة عن كل أذى ، وعن كـل مـا يخدش الحياء . ومن

النساء : أمهات المؤمنين والصحابيات والصالحات من بعدهن ومنهن من تتلمذ على أيديهن العلماء الأفذاذ ، بل فيهن من تربى على يديها العلماء ، فلهن الفضل بعد الله على هذه الأمة .


واليوم هناك من نساء الأمة الصالحات منهن من تتمنى أن تُقتل شهيدة في سبيل الله ومنهن من تحمل هم الأمة ومنهن من تحمل هم الدعوة ومنهن من هي حريصة على طلب العلم تتمنّى أن تُفني نفسها في طلبه ومنهن ،،،
ومنهن ...


ثم يرد السؤال هنا : هل المرأة إلا جزء من الرجل ؟؟

فتكوينها جزء من تكوينه وطبيعتها جزء من طبيعته فإن انتقصها الرجل
أو احتقرها فهي منه وإليه مِنْهُ خُلِقت ومنها خٌلِق وهل الرجل إلا وليد المرأة ؟؟

فهي أمه وهي أخته وهي زوجته وهي ابنته.
والله تعالى أعلى وأعلم .


اخوانى الاعضاء

هذه احدى القصص اللتى تنشر وأثارت استيائي

وانا وان كنت سأضيفها فقط لترون الكذب والافتراء على المرأه وترون ايضا انها لم تتعدى حدود خيال مؤلفها
وانه قام بتأليفها فقط للافتراء على المرأة وليثير ضحك الاخرين

وانها لا تنفى حقيقة المرأة التى خلقت على فطرتها من الطيبه والعطف والحنان والانكسار




ولكي لايثار الموضوع بطريقة تثير الفتنه بين الاعضاء

انشرها على سبيل علم الجميع بهذه القضيه وعدم الخوض فيها

وهذه هى احدى الافتراءات اللتى تفترى على المرأه







يحكى أن تاجراً ركب راسه
الغرور
فكتب على
باب دكانه . (( كيد الرجال غلب كيد النساء

))
ويبدو أن
لم يرق لصبية حسناء ذات تيه ودلال ، فدخلت دكانه متعللة بشراء بعض الحاجيات ،
فصارت كلما طلبت مطلباً تتمايل وتنحني وتنعطف وتنثني حتى تظهر مفاتنها وتبث
محاسنها حتى تمكنت من صاحب الدكان ، وسرقت عقله وتلاعبت بعواطفه ، ولم يتمالك نفسه
عن سؤالها من تكون ؟
فقالت :
له أنا ابنة قاضي القضاة

.
قال الشاب
: ما أسعد أبيك فيك
! قالت :
وماشقاني معه
!إنه يريد
أن يبقيني بدون زواج ، فكلما طلبني أحد للزوج
قال له:
إنني عمياء كتعاء ( الخادمه المملوكة ) غير صالحة لمثل هذه الأمور
.قال
الشاب :وهل تقبلين بي زوجاً لك ، وأنا أتدبر الأمر مع أبيك ؟
فأجبته
الفتاة بالموافقة
.ولم يلبث
الشاب أن مضى من وقته إلى قاضي القضاة يطلب منه يد إبنته
فقال
القاضي : ولكن ابنتي عمياء كتعاء ، وأنا لاأريد أن أضع أحد في ذمتي
.قال
الشاب : أناأقبلها كما هي ويكفيني حسبها ونسبها ، وتمت الموافقة . ثم ‘نه أتيحت
الفرصة للشاب كي يجتمع بعروسه ، فإذا هي حقيقة عمياء كتعاء ، وأنها ليست تلك
المرأة الماكرة الحسناء ، فرجع الشاب إلى دكانه منكسر النفس منكس الرأس ومحا عن
بابه العبارة التي أوقعته في المصائب (( كيد الرجال غلب كيد النساء )) ولم يلبث
غير يسير حتى أقبلت عليه الصبية الحسناء من بعيد وعلى ثغرها ابتسامة الظفر ، فدخلت
وقالت :
الآن قد اعترفت بالحقيقة وأقررت أن ((كيد النساء غلب كيد الرجال
)) فأجاب
الشاب : ولكن مع الأسف بعد فوات الأوان

.
فقالت
الفتاة : لن أتركك في محنتك وخلاصك في يدي .فما عليك إلاأن تبحث عن جماعة من انور
تطلب منهم أن تزعموا أنك واحد منهم وأن يحضروا على أساس أنهم أقاربك وأصحابك إلى
بيت القاضي في يوم العرس ، وهكذا كان ، فقد وصل الجماعة في اليوم الموعود بطبل
وزمر ورواقص وأهازيج ، في حين كان القاضي يجلس مع علية القوم وأشراف المدينة ،
فهرع الشاب إلى ملاقاتهم والترحيب بهم ولما سأله الحاضرون عن الخبر ، أجابهم : أنا
منهم وهم مني ، ولا أستطيع أن أنكر حسبي ونسبي ن ولذلك دعوتهم ليحتفلوا بي في يوم
عرسي ، فصاح به القاضي القضاة : كفى ، ونحن أيضاً لا نستطيع أن نتخلى عن حسبنا
ونسبنا قم وانصرف أنت وجماعتك ، وابحث لك عن زوجة من بناتهم ، وعفا الله عما سلف
. وفي الغد
ذهب الشاب إلى دكانه ، وإذا بالصبية تأتيه فاستقبلها هاشا باشا وأخبرها بنجاح
مشورتها ومكيدتها((ذكائها)) التي خلصته من شراك تلك المصيبة ، ثم سألها حقيقة
نفسها فأخبرته ، فم يلبث يسيراً حتى ذهب وطلب يدها معترفاً بالهزيمة أمـام كـيـد
الـنــســاء





في انتظار تعليقاتكم


عدل سابقا من قبل حاملة المسك في الأحد 25 أكتوبر 2009, 9:37 am عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
yaso
منياوى أصيل
منياوى أصيل


الإسم : yassen
الإقامة : mansoura
نقاط التميز : 7392
عدد المشاركات : 3453
ذكر
العمر : 28
العمل : Director of the company workers cassette Islamic Mansoura
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: ( درء البلاء والافتراء على النساء)   الثلاثاء 20 أكتوبر 2009, 10:24 am


بارك الله فيكى اختناا موضوع . نوارد عن امراة دا جميل جدا جدا جدا
اكرمكى الله....وهذا السؤال الذى رد علية الشيخ عبدالرحمن السحيم..
بارك الله فية وزادة علم ع علم.............
بس فى الاول والاخر
نأخذ بكلام رسول الله صلى الله علية وسلم..
*ما تركت فتنة بعد اضر ع الرجال من النساء.
وصدق رسول الله صلى الله علية وسلم

(( وحذر الإسلام من الفتنة بالنساء ، فقال عليه الصلاة والسلام : " ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء " ( 1 )

فالشهوة أمرها خطير وشرها جسيم ، فكم من عابد لله حولته الشهوة إلى فاسق ، وكم من عالم حولته إلى جاهل ، وكم أخرجت أناسا من الدين كانوا في نظر من يعرفهم أبعد الناس عن الضلال والانحراف ، ولذا قال أحد السلف : " لم يكن كفر من مضى إلا من قـِبَل النساء وهو كائن كفر من بقي من قبل النساء " ( 2 )

وقد أورد القرطبي مجموعة من القصص والأمثلة التي تبين مدى خطورة هذا الداء ، وأنه سبب قوي للانتكاس والردة ، فقد ذكر أن رجلا ملتزما مسجدا للأذان والصلاة ، وعليه بهاء العبادة وأنوار الطاعة ، وكان مثالا لأهل الخير والصلاح ، وكان يرقى كل يوم المنارة للأذان ، وفي أحد الأيام نظر إلى بيت نصراني ذمي تحت منارة المسجد فرأى بنت صاحب الدار فافتتن بها وترك الأذان ونزل إليها ودخل الدار ، فقالت له : ماذا تريد ؟ قال : أريدك أنتِ ، قالت : لماذا ؟ قال لها : قد سلبتني لبي وأخذت بمجامع قلبي ، قالت : لا أجيبك إلى ريبة ، قال : أتزوجك ، قالت له : أنت مسلم وأنا نصرانية ، وأبي لا يزوجني منك ، قال لها : أتنصر ، قالت : إن فعلت أفعل ، فتنصر ليتزوجها ، وأقام معها في الدار ، وقبل الزواج رقى إلى سطح الدار فسقط منه فمات ، فلا ظفر بها ، ولا ظفر بدينه ، فنعوذ بالله من سوء الخاتمة ( 3 )

وذلك مما يؤكد أن الفتنة بالنساء في الحرام موجب للانتكاسة عن الإيمان والاستقامة ))


[/size]
[size=18]

بارك الله فيكى اختناااااااااااااااااااااااا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حاملة المسك
منياوى متميز
منياوى متميز


نقاط التميز : 976
عدد المشاركات : 377
انثى
العمر : 105
تاريخ التسجيل : 06/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: ( درء البلاء والافتراء على النساء)   الأحد 25 أكتوبر 2009, 9:38 am

جزاك الله خيرا

ومشكور على المرور

وبوركت على التفاعل






الى المولى الكريم بسطت كفى ..... وبسط كفى للكريم يكفـــى ..... وعلى باب الكريم وقفت ابكى ..... وقد شكوت لا لسواك ضعفى ...... فمن غيرك يغفر ويستر على ذنبى .... ومن غيرك يا شافى الامراض يشفى ..... الروح تشفع والعين تدمع والقلب يبكى ..... وابداً لغيرك ما بسطت كـــفى ..... يـــارب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
yaso
منياوى أصيل
منياوى أصيل


الإسم : yassen
الإقامة : mansoura
نقاط التميز : 7392
عدد المشاركات : 3453
ذكر
العمر : 28
العمل : Director of the company workers cassette Islamic Mansoura
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: ( درء البلاء والافتراء على النساء)   الأحد 25 أكتوبر 2009, 9:42 am

[size=18]وجزاكـــــــى مثلة اختنااااا نفع الله بكى[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
( درء البلاء والافتراء على النساء)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب منية سندوب :: شبابنا :: واحة الأسرة-
انتقل الى: