منتدى شباب منية سندوب


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أم أيمن بركة بنت ثعلبة - حاضنة الرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
albattar
منياوى متميز
منياوى متميز


الإسم : حسام الدين
الإقامة : بلدى
نقاط التميز : 1740
عدد المشاركات : 642
ذكر
العمر : 27
العمل : خامسه طب الأزهر
تاريخ التسجيل : 23/07/2009

مُساهمةموضوع: أم أيمن بركة بنت ثعلبة - حاضنة الرسول   الخميس 15 أكتوبر 2009, 5:00 pm


اسمها
بركة بنت ثعلبه بن عمر بن حصن بن مالك بن عمر النعمان وهي أم أيمن
الحبشية، مولاة رسول الله صلى الله عليه وسلم وحاضنته. ورثها من أبيه ثم
أعتقها عندما تزوج بخديجة أم المؤمنين رضي الله عنها. وكانت من المهاجرات
الأول- رضي الله عنها.وقد روي بإسناد ضعيف :
أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول لأم أيمن: " يا أم " ويقول : "هذه
بقية أهل بيتي ". وهذا إن دل فإنما يدل على مكانة أم أيمن عند رسول الله
وحبة الشديد لها، وحيث اعتبرها من أهل بيته.
قال فضل بن مرزوق، عن سفيان بن عقبة، قال: كانت أم أيمن تلطف النبي صلى
الله عليه وسلم وتقول عليه. فقال : وقد تزوجها عبيد بن الحارث الخزرجي ،
فولدت له : أيمن . ولأيمن هجرة وجهاد ، استشهد زوجها عبيد الخزرجي يوم
حنين. ثم تزوجها زيد بن حارثة أيام بعث النبي صلى الله عليه وسلم فولدت له
أسامة بن زيد، الذي سمي بحب رسول الله صلى الله عليه وسلم . وكان الرسول
صلى الله عليه وسلم قد قال في أم أيمن :" من سره أن يتزوج امرأة من أهل
الجنة ، فليتزوج أم أيمن "، قال : فتزوجها زيد بن حارثه . فحظي بها زيد بن
حارثة.

وعن أنس : أن أم أيمن بكت حين مات النبي صلى
الله عليه وسلم. فقيل لها : أتبكين ؟ قالت: والله ، لقد علمت أنه سيموت ؛
ولكني إنما أبكي على الوحي إذ انقطع عن من السماء. وكذلك هذا القول يدل
على حبها الشديد وتعلقها بالنبي صلى الله عليه وسلم والوحي



أم أيمن واسمها بركة مولاة رسول الله وحاضنته

أم أيمن ورثها الرسول صلى الله عليه وسلم من أبيه ، وورث خمسة جمال أوراك وكذلك قطيعا من الغنم ، وقام الرسول صلى الله عليه وسلم بعتق أم أيمن عندما تزوج خديجة بنت خويلد، وقد تزوج عبيد بن زيد من بني الحارث بن الخزرج أم أيمن ،
فولدت ولداَ واسمتة أيمن ، ولكنه أستشهد في يوم حنين ، وكان مولى خديجه
بنت خويلد. زيد بن الحارث بن شراحيل الكلبي الذي وهبته خديجة لرسول الله
صلى الله عليه وسلم ولكنه أعتقه وقام بتزويجه لأم أيمن وذلك بعد النبوة
فأنجبت له أسامة بن زيد .
فقد حظيت أم ايمن بمنزلة عالية عند الرسول صلى الله عليه وسلم وأكرمها أعز مكرمة لها في الدنيا عندما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيها: ." أم أيمن أمي ، بعد أمي " !!..وقوله صلى الله عليه وسلم " هذه بقية أهل بيتي
" !! وللنبي - صلى الله عليه وسلم - وقفة كريمة بعد انصرافه من غزوة
الطائف منتصرا.. غانما .. ومعه من هوازن ستة آلاف من الذراري والنساء ..
وما لا يعلم ما عدته من الإبل والشياه .. نتلمس من خلاها عظيم إجلاله ..
واحترامه .. وتوقيره .. لمقام الأمومة التي كان يرعى حقها حق الرعاية ..
وذلك حين أتاه وفدُ هوازن ممن أسلموا فقال قائلهم: يا رسول الله ! إنما في
الحظائر وخالاتُك وحواضِنُك .
وكانت حليمة أم النبي صلى الله عليه وسلم من الرضاعة .. من بني سعد بن بكر
من هوازن .. فمن رضاعه صلى الله عليه وسلم من حليمة السعدية أصبح له في
هوازن تلك القرابات .. فلمست ضراعتهم قلبهُ الكبير .. واستجاب سريعاً لهذه
الشفاعة بالأم الكريمة ( حليمة السعدية ) التي أرضعتهُ .

كذلك هذا الموقف يدل على تعظيم الرسول صلى الله عليه وسلم للأمومة ، وحسن
معاملتة للناس واحترامه الكبير لهم. حيث فقال لوفد هوازن ، ووفاؤه للأم
الكريمة يملأ نفسه ،: " أما ما كان لي ولبني عبد المطلب فهو لكم. وإذا ما
أنا صليت الظهر بالناس فقوموا فقولوا : أنا نستشفع برسول الله إلى
المسلمين، وبالمسلمين إلى رسول الله، في أبنائنا ونسائنا فسأعطيكم عند
ذلك، وأسال لكم " .



فلما
صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالناس الظهر ، قام رجال هوازن فتكلموا
بالذي أمرهم به صلى الله عليه وسلم . فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم
: " أما ما كان لي ولبني عبد المطلب فهو لكم "، فقال المهاجرون : وما كان
لنا فهو لرسول الله صلى الله عليه وسلم. وقالت الأنصار : وما كان لنا فهو
لرسول الله صلى الله عليه وسلم. وهذا يدل على روح التعاون والحب الشديد
لرسول الله ويبين مدى تأثيرهم به وتعلقهم به .
ـ هاجرت بمفردها من مكة إلى المدينة سيرا على الأقدام، وليس معها زاد . ـ
اشتركت في غزوة أحد، وكانت تسقي الماء، وتداوي الجرحى، وكانت تحثو التراب
في وجوه الذين فروا من المعركة، وتقول لبعضهم: ((هاك المغزل وهات سيفك)) .


شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم غزوتي خيبر وحنين.


روايتها للحديث

روت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وروى عنها أنس بن مالك، و الصنعاني، والمدني


وفاتها

اختلف في تاريخ وفاتها فقيل
توفيت بعد وفاة رسول الله صلى الله عليه وسلم - بخمسة أو بستة أشهر، وقيل:
توفيت بعد وفاة عمر بن الخطاب بعشرين يوما، ودفنت في المدينة المنورة.





















من يملك رزقك؟ ....
من يملك أجلك؟ ....
من يملك مستقبلك؟ ....
من يملك كل شئ؟ ....
إذا لا تخاف ممن مست قدمه الأرض. ومن لايستغنى عن دخول الخلاء. ومن عندما يمرض لا يستطيع أن يشفى نفسه...
"لا تغضب"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
mostafa.love
منياوى متميز
منياوى متميز


نقاط التميز : 1481
عدد المشاركات : 699
ذكر
العمر : 20
تاريخ التسجيل : 20/05/2009

مُساهمةموضوع: رد: أم أيمن بركة بنت ثعلبة - حاضنة الرسول   الثلاثاء 15 ديسمبر 2009, 10:26 pm

مشكور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أم أيمن بركة بنت ثعلبة - حاضنة الرسول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب منية سندوب :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: