منتدى شباب منية سندوب


 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اهكذا كانوا يحبونه؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شيماء
منياوى متميز
منياوى متميز


الإسم : مشمش
الإقامة : جمهورية منية سندوب حفظها الله ورعاها
نقاط التميز : 569
عدد المشاركات : 225
انثى
العمر : 25
العمل : مهندسه قيد الانشاء
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: اهكذا كانوا يحبونه؟   الجمعة 03 يوليو 2009, 6:24 pm

أهكذا كانوا يحبونه ؟


بقلم : د. محمد محمود حوا


فجأة وبدون مقدمات، من قمة النشاط إلى المكث في الفراش لأيام ثم لأسابيع، على فراش المرض بسبب عارض صحي أصابني ولما أتجاوز العقد الرابع من العمر لكن قدر الله وما شاء فعل والحمد لله على كل حال .

جاء الإخوة والأحباب بين عائد وداع ومتمن الشفاء، وكان الحل إجراء عملية .

اتصل الإخوة والأحباب وتذوقت حلاوة الإيمان من خلال تلك الأخوة المباركة التي أثبتت أن الحب في الله لا يعرف حواجز الجنسيات ولا حدود الجغرافيا ولا فوارق الألوان ولا اختلاف اللغات. إنما يسقيه الإيمان وترويه الأخوة الصادقة .

أجريت العملية وخرجت من المستشفى وتتابع المحبون وهم ولله الحمد والمنة كُثُر يهنئونني بالشفاء ويدعون لي بتمامه وزوال كل بأس إن شاء الله تعالى.

وذات يوم: وياله من يوم. بعد الشعور بالتحسن جاء يوم الجمعة: تجهزت للصلاة وقلت في نفسي لا بد من الصلاة في المسجد.

كيف تصلي على الكرسي وأنت شاب؟ كيف سيراك الناس؟

كل ذلك لا يهم. المهم تلبية النداء { فاسعوا إلى ذكر الله } .

دخلت المسجد، صليت مع الإمام، وما إن التفت الناس من صلاتهم فرأوني حتى هرعوا يسلمون ويهنئون، كلهم قد هنأ وسلم من قبل؟ لكنها فرحتهم بعودة أخ لهم في الله إلى بيت الله، كيف وهذا الأخ هم إمامهم الذي يصلي بهم. حمدت الله تعالى وسألته أن تكون هذه المحبة علامة على محبته ومن عاجل بشارته.

تذكرت في هذه اللحظات الجميلة من الأخوة الصادقة موقفاً مؤثراً لطالما ذرفت فيه عيون المحبين وهاجت فيه أشواق المؤمنين.

تذكرت لما مرض رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان أبو بكر يصلى بالمسلمين حتى جاء اليوم الموعود، يقول أنس رضي الله عنه: وبينما نحن صفوف في الصلاة ، إذ كشف النبي - صلى الله عليه وسلم - ستر الحجرة ينظر إلينا، وهو قائم كأن وجهه ورقة مصحف، ثم تبسم يضحك، فهممنا أن نفتتن من الفرح برؤية النبي صلى الله عليه وسلم، فنكص أبو بكر على عقبيه ليصل الصف، وظن أن النبي صلى الله عليه وسلم خارج إلى الصلاة ، فأشار إلينا النبي صلى الله عليه وسلم أن أتموا صلاتكم، وأرخى الستر ، فتوفى من يومه.

يا لغصتهم وتفطر أكبادهم، ويا لحرقة دمعهم إذ فارقهم حبيبهم يوم فرحوا برؤيته متبسماً يضحك ووجهه كصفحة القمر بل أجمل.

تذكرت هذا الموقف وقلت في نفسي:

إذا كان إخواني في مسجدي فرحوا بعودتي هذا الفرح وأنا لم أقدم لهم شيئاً، فكيف كان فرح الصحابة بإطلالة النبي صلى الله عليهم. تلك الإطلالة التي كادت أن تفتنهم في صلاتهم وتصرفهم عنها ليملؤوا قلوبهم قبل عيونهم من رؤية حبيبهم صلى الله عليه وسلم وهو الذي كان أحب إليهم من أولادهم بل ومن أنفسهم، وهو الذي أخرجهم الله به من الظلمات إلى النور، وأحيا به قلوبهم فكانوا {خير أمة أخرجت للناس}.

عرفت بذلك شيئاً يسيرا من حب الصحابة للنبي صلى الله عليه وسلم، وسألت الله أن يرزقنا حبه ومرافقته في جنة الفردوس. اللهم آمين.

مقتبس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
yaso
منياوى أصيل
منياوى أصيل


الإسم : yassen
الإقامة : mansoura
نقاط التميز : 7392
عدد المشاركات : 3453
ذكر
العمر : 28
العمل : Director of the company workers cassette Islamic Mansoura
تاريخ التسجيل : 16/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: اهكذا كانوا يحبونه؟   الجمعة 03 يوليو 2009, 6:55 pm

الله........قصة روعة اختى شيمااء
اللهم ارزقنا حسن الخاتمة وارزقنا الفردوس الاعلى
**********مشكورة اختى***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق المستحيل
منياوى فعال
منياوى فعال


الإسم : محمد حسنى حبيب
الإقامة : ميت طريف . دكرنس . دقهليه
نقاط التميز : 145
عدد المشاركات : 58
ذكر
العمر : 33
العمل : صيانة الادوات الكهربائيه
تاريخ التسجيل : 28/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: اهكذا كانوا يحبونه؟   الإثنين 31 أغسطس 2009, 6:09 am

شكرا ليكى على القصه يا شيماء

جزاكى الله خيرا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
paradise lover
منياوى متميز
منياوى متميز


الإسم : ِAbdullah
الإقامة : The kingdom of ِAllah
نقاط التميز : 2334
عدد المشاركات : 619
ذكر
العمر : 24
العمل : طالب ف جامعة الأزهر
تاريخ التسجيل : 25/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اهكذا كانوا يحبونه؟   الخميس 03 سبتمبر 2009, 12:56 am

اللهم امين

جزاكم الله خيرا



اتصل الإخوة والأحباب وتذوقت حلاوة الإيمان من خلال تلك الأخوة المباركة التي أثبتت أن الحب في الله لا يعرف حواجز الجنسيات ولا حدود الجغرافيا ولا فوارق الألوان ولا اختلاف اللغات. إنما يسقيه الإيمان وترويه الأخوة الصادقة .








أنا المصرى تحركت..... فاهتز العالم



I'm proud to be a Muslim

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أميره
شخصية هامة
شخصية هامة


الإسم : أميره
الإقامة : فى مملكتى أنا
نقاط التميز : 3522
عدد المشاركات : 1005
انثى
العمر : 24
العمل : تخطيط عمرانى :)
تاريخ التسجيل : 08/12/2008

مُساهمةموضوع: رد: اهكذا كانوا يحبونه؟   الخميس 03 سبتمبر 2009, 1:09 am

قصه رائعه ومعنها اروع
جزاكى الله خيرا







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
albattar
منياوى متميز
منياوى متميز


الإسم : حسام الدين
الإقامة : بلدى
نقاط التميز : 1740
عدد المشاركات : 642
ذكر
العمر : 27
العمل : خامسه طب الأزهر
تاريخ التسجيل : 23/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: اهكذا كانوا يحبونه؟   الخميس 03 سبتمبر 2009, 1:22 am

مات الحبيب فكل مصيبة بعدة تهون

جزاكم الله خيرا على التذكرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
شيماء
منياوى متميز
منياوى متميز


الإسم : مشمش
الإقامة : جمهورية منية سندوب حفظها الله ورعاها
نقاط التميز : 569
عدد المشاركات : 225
انثى
العمر : 25
العمل : مهندسه قيد الانشاء
تاريخ التسجيل : 30/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: اهكذا كانوا يحبونه؟   الثلاثاء 22 سبتمبر 2009, 4:50 am

مشكورين ع المرور العطر اللهم ارزقنا محبته ومرافقته ف الفردوس اللهم امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اهكذا كانوا يحبونه؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب منية سندوب :: المنتدى الاسلامى-
انتقل الى: